6 عادات غذائيّة تحميكم من السّرطان

AAeBTBa

يُصبح مرض السّرطان مع الوقت من أوائل أسباب الوفيّات حول العالم، مع ارتفاع عدد الأشخاص المُصابين به من حول العالم.

وفي ظلّ عدم التوصل إلى علاج نهائي وكامل له حتّى الآن، لا تزال الدّراسات والأبحاث المتعلّقة بكيفيّة حماية النّفس من هذا المرض مستمرّة.

وقد أثبتت مؤخرًا أنّ اتّباع بعض العادات الغذائيّة الصحيّة قد يُساهم إلى حدٍّ كبير في الحماية من الإصابة بهذا المرض الخبيث.

لذلك، نقدّم لكم اليوم من التفاح الأخضر مجموعة من النّصائح التي تساعدكم لو طبّقتموها على حماية أنفسكم من مرض السّرطان:- توقّفوا عن التّدخين، فذلك هو أوّل خطوة قد تحمي الإنسان من السّرطان الذي هو السّبب الأوّل للوفاة في بريطانيا ودول أخرى حول العالم.

- حافظوا على وزنٍ صحّي، فزيادة الوزن قد تؤدّي إلى الإصابة بعشر أنواع من السّرطانات كسرطان الثّدي والأمعاء والكبد والبروستات. وقد أثبتت الدّراسات أنّ سدس حالات السّرطان يُمكن تفاديها بالتمتّع بوزنٍ صحّي.

- مارسوا الرياضة، فللرياضة تأثير إيجابي على صحّة القلب والرئتين. كما أنّ الدّراسات قد أثبتت أنّ ممارسة الرياضة تحمي الشّخص من بعض أنواع السّرطانات كسرطان الأمعاء والثدي والرحم.

- أكثروا من تناول الخضراوات والفواكه والبقوليّات، فالنّظام الغذائي الغنّي فيها يقلّل خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة والمريء والمعدة والرئة، كونها غنيّة بمواد كيميائيّة نباتيّة تُساهم في حماية خلايا الجسم من التّلف الذي قد يؤدّي إلى السّرطان.

- قلّلوا من استخدام الملح في طعامكم، فهو يرفع خطر الإصابة بسرطان المعدة لأنّه يدمّر بطانتها الداخليّة، كما أنّه يرفع ضغط الدم. ويُمكنكم استبدال الملح بالتّوابل والأعشاب والثوم واللّيمون.

- لا تكثروا من تناول اللّحوم المصنّعة والنّقانق، فهي تحتوي كميّات كبيرة من الملح الذي أثبتت الدّراسات أنّه يرفع خطر الإصابة بسرطان المعدة بعد أن يتلف بطانتها الداخليّة كما ذكرنا سابقًا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد