إصابة شاب بكسر نتيجة سقوطه من «سكوتر ذكي»

4256673414

أصيب شاب (16 عاماً) بكسر في الفقرة الثالثة في العمود الفقري، إثر سقوطه من فوق «سكوتر ذكي»، واصطدامه بشقيقه الذي كان يستخدم جهازاً آخر، ويسير خلفه على كورنيش القواسم في مدينة رأس الخيمة. وأفادت شرطة رأس الخيمة بأن استخدام الـ«سكوتر الذكي» في الطرقات والشوارع العامة يعتبر مخالفة مرورية، باعتباره آلية تسير في الطرقات العامة دون أرقام مرخصة، ويعرض حياة مستخدمه وحياة الآخرين للخطر.

وقالت والدة الطالب (ظريف) إن ابنها فقد القدرة على السير بشكل طبيعي، ولم يعد باستطاعته ممارسة حياته الطبيعية والذهاب إلى المدرسة بالحافلة المدرسية، نتيجة تعرضه لكسر في الفقرة الثالثة من جهة اليمين واليسار من العمود الفقري.

وأوضحت أن ابنها كان يمارس هواية ركوب الـ«سكوتر الذكي» مع شقيقه الأكبر، حيث كان يسير أمام شقيقه، وأثناء ذلك اختل توازنه، ولم يستطع التحكم في سرعة السكوتر، فاصطدم بشقيقه الذي كان يسير خلفه، وسقط على ظهره بشكل قوي، كما تسبب الحادث في سقوط شقيقه على جنبه الأيمن، وإصابته بكدمات.

وذكرت أن ابنها يخضع للرعاية الطبية في الوقت الحالي، لتفادي تدهور حالته الصحية، إذ لم يتمكن من ممارسة حياته الطبيعية نتيجة لتعرضه لآلام شديدة في الظهر، موضحة أن الطبيب المعالج لابنها أبلغها بأنه لا يحتاج لعملية جراحية، وأن الفقرة ستلتئم بشكل طبيعي خلال ستة أشهر، كونه صغيراً في السن.

من جهته، أشار مدير منطقة رأس الخيمة الطبية، الدكتور عبدالله النعيمي، إلى أن المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية برأس الخيمة استقبلت حالات لأطفال وشباب تعرضوا لكسور نتيجة سقوطهم من على الـ«سكوتر الذكي». وأوضح أن عدم وضع آلية محددة لاستخدام الـ«سكوتر الذكي»، وتحديد أماكن مخصصة لذلك، سيؤدي إلى تزايد حالات السقوط من فوقها، والإصابة بالكسور التي قد تكون خطرة، وتؤدي إلى إصابة صاحبها بعاهة مستدامة.

من جهته، قال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في شرطة رأس الخيمة، المقدم مروان جكة، لـ«الإمارات اليوم» إن أي آلية لا تحمل أرقاماً مرخصة من قبل الجهات المعنية، وتسير في الطرقات العامة، ستتم مخالفتها طبقاً لقانون المرور الاتحادي، وتابع أن «السير بالـ(سكوتر الذكي) في الطرقات والشوارع العامة يعتبر مخالفة مرورية، لعدم حمله لوحة، وفي حال تم ضبطه من قبل دوريات المرور فستتم مخالفة قائده طبقاً لقانون المرور الاتحادي».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *