هروب خادمه وتترك الرضيع وحيدا في المنزل

هروب الخادمات

أحالت النيابة العامة في دبي خادمة آسيوية إلى محكمة الجنايات، بتهمتي سرقة منزل مخدومها، وتعريض حياة رضيع يبلغ من العمر 10 أشهر للخطر، بتركه وحيداً في المنزل وهي مكلفة بالعناية به ورعايته.

وأفادت ربة المنزل، والدة الطفل أمام النيابة العامة بأنها كانت موجودة في المنزل كالمعتاد، وتركت رضيعها في رعاية المتهمة «ي.ب.هـ» 30 عاماً، وذهبت لجلب ابنها الأكبر من المدرسة.

وأضافت أنها فوجئت حين عودتها إلى المنزل برائحة الطعام تفوح من المطبخ، فتوجهت سريعاً إلى هناك وأغلقت الغاز، وبحثت عن خادمتها لكن لم تجدها، ووجدت رضيعها وحيداً في سريره.

وأشارت إلى أنها فتشت في غرفة الخادمة فوجدت خزينة ملابسها خالية من أغراضها، فشكت في الأمر وتوجهت إلى غرفتها لتكتشف اختفاء مجوهرات ومبالغ مالية وأحذية.

وأوضحت أنها تحدد للخادمة نطاق عملها في المنزل، ولا ستمح لها بفتح خزينة الملابس في غرفة نوم مخدومها وتتولى هي ترتيب الأغراض، مؤكدة أنها لا تبالي إطلاقاً بالأغراض التي سرقتها خادمتها، لكن تضررت للغاية من ترك رضيعها وحيداً في المنزل، فيما كان الموقد شغالاً ما يمثل خطراً كبيراً عليه، خصوصاً أنه بدأ يحبو ولديه فضول في التعرف إلى الأشياء.

وأقرت الخادمة في تحقيقات النيابة بارتكاب جريمة السرقة، مشيرة إلى أنها خططت لذلك وانتهزت فرصة غياب مخدومتها وسرقت الأغراض، وتركت الطفل وحيداً في المنزل وهربت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *