الزفين: استعراض شباب إماراتيين أمام رادار في ألمانيا غير لائق

image (4)

أكد رئيس مجلس المرور الاتحادي مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات، اللواء محمد سيف الزفين، أن استعراض شباب إماراتيين أمام جهاز رادار في ألمانيا تصرف غير لائق، مشيراً إلى أنهم ينتمون إلى فئة السائقين المستهترين، ولا يعبرون عن سلوكيات المواطنين الإماراتيين خارج الدولة، بالتزامهم بقوانين الدول التي يزورونها.

ونشرت صحيفة «دير شبيغل» الألمانية، عبر موقعها على الإنترنت، أن أربعة شباب إماراتيين تعمدوا الاستعراض أمام جهاز رادار، رغم إدراكهم بأنه سيتم تصويرهم، فيما كان يقود سائق السيارة بسرعة جنونية تتجاوز 193 كيلومتراً في الساعة على طريق سرعته 100 كيلومتر.

وقال الزفين لـ«الإمارات اليوم» إنه من الطبيعي أن تتم مخالفتهم وفق القانون الألماني، فما فعلوه يظل مخالفة مرورية في النهاية، طالما لم تتجاوز إلى القيام بفعل مخلٍّ، مثل توجيه إشارات بذيئة للرادار، كما يحدث أحياناً، لكنه يبقى تصرف غير مقبول، ولا يعطي صورة حضارية تتناسب مع سمعة الدولة التي ينتمون إليها.

وأضاف: «ما الرسالة التي تريد توصيلها وأنت تقود سيارتك بسرعة جنونية، وتتعمد الابتسامة للرادار، أو توجه إشارات بيدك؟»، مؤكداً: «هذا أمر خاطئ، ولا ينبغي أن يصدر من شبابنا، خصوصاً في ظل وجود صورة نمطية عن المواطن الخليجي بأنه يملك المال، ولا يبالي بالقوانين طالما يستطيع دفع الغرامات».

وأشار إلى أن بعض التصرفات الفردية التي يدينها المجتمع الإماراتي تضر الصورة العامة، مطالباً بتوجيه هؤلاء الشباب، ومخاطبتهم من قبل الجهات المختصة مثل وزارة الداخلية، وتوعيتهم بانعكاسات هذا التصرف، وضرورة عدم ارتكابها مجدداً، وإلا تتخذ حيالهم إجراءات أخرى.

وأوضح أن هناك إجراءات اتخذت من قبل شرطة دبي ضد أشخاص تعمدوا الاستعراض أمام الرادار، والقيام بتصرفات مخلّة، لافتاً إلى أن الوضع يختلف في هذه الحالة، إذ تنتقل من مجرد مخالفة مرورية إلى بلاغ جنائي، طالما ارتبطت بتصرف مسيء، لافتاً إلى ضبط شخص العام الماضي وجه إشارة بذيئة للرادار الموجود على جسر دبي مول، وإحالته إلى مركز الشرطة لتعمده الإساءة.

ونشرت مجلة «دير شبيغل» الألمانية عبر موقعها على الإنترنت، أن أربعة شباب إماراتيين لن ينسوا صورة التقطها لهم رادار أثناء قضائهم عطلة صيفية في مدينة إيرشنبارق في ولاية بافاريا، بعد أن رصد جهاز الرادار السرعة الجنونية التي كان السائق يقود بها سيارته.

وأوضحت أن «سرعة السيارة التي كان يستقلها أربعة شباب إماراتيين، 193 كيلومتراً في الساعة، على طريق سرعته 100 كيلومتر، لكن الأمر المثير للغرابة هو أن الشباب ــ كما يبدو من الصورة ــ لاحظوا وجود جهاز الرادار، واتضح ذلك من خلال تلويحهم بالأيدي وبعلامة النصر تجاه الكاميرا وابتسامهم للصورة».

وأفادت بأنهم فوجئوا بالشرطة الألمانية بانتظارهم عند وصولهم إلى المطار وإعادة السيارة التي استأجروها، ولم يسمح لهم بالمغادرة، إلا بعد دفع غرامة بمبلغ 1236 يورو.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *